الطفل المتمرد وكيفية التعامُل معه

الكثير من الآباء والأمهات لا يعرفون الكثير عن كيفية التعامُل مع الطفل المُتمرد أو العنيد إن صح التعبير، ويعتقدون أن ذلك السلوك لا يُمكِن تغييره أو التعامُل معه، ولكننا سنُثبت لكُم عكس ذلك تماماً في تلك المقالة حيث سنتناول أهم الطُرق السليمة والصحيحة للتعامُل مع الطفل المُتمرد.

أهم الوسائل الفعّالة للتعامُل مع الطفل المُتمرد!

طبقوا معه لُعبة المُساعدة:

اسألوا طفلكُم إن كان يودّ أن يكون مُساعدكُم الخاص اليوم؟ واطلبوا منه على السبيل المثال القيام بتنظيف غُرفته، تنظيف المرآة ..الخ من الأمور الإيجابية، وبذلك سيشعُر الطفل بأن الأمور التي تُطلب منه ليست إلزامية فيُعاند معكُم، ولكنها امتيازات فيُساعدكُم.

 

تعاملوا معه بإيجابية:

احرصوا دائماً على التعامُل مع أطفالكُم بإيجابية، وذلك من خلال تحفيزه دائماً على كُل أمر يقوم به، وابتعدوا عن أسلوب التهديد والوعيد، ولفهم ذلك سنستحضر معكُم مثال لنُطبق عليه تلك النصيحة، فبدلاً من “تهديده بعدم الذهاب إلى الحديقة حتى يقوم بترتيب غُرفته”قُم بتجربة ذلك “بمُجرد أن تقوم بترتيب غُرفتك، سنذهب للحديقة”، بالتأكيد تُلاحظون الفرق بين الأسلوبين.

 

قُوموا بتطبيق لعبة الإجابة ب “نعم”:

واحدة من أفضل الاستراتيجيات التي نحبذها للتعامُل مع الطفل العنيد هو التعامُل معه بتلك الاستراتيجية، حيث قوموا بسؤال طفلكُم يومياً 3 أسئلة على الأقل يكون الرد عليها بنعم.

فمثلاً، اسألوا طفلكُم “أقضيت وقتاً مُمتعاً اليوم باللعب في الحديقة؟”أو “ماذا عن إحضار نظارتك الواقية ضد الماء المرة القادمة عند الاستحمام؟ هل سيكون هذا مُمتعاً؟”بالتأكيد ستكون الإجابة بنعم، فالاعتماد على هذا الأسلوب، سيقلل من عناد الطفل مع الوقت بشكل تدريجي، بالإضافة إلى أنه سيشعُر بأنكُم مُتفهمين لردوده وآرائه حول أي موضوع.

 

اصنعوا تواصل مع طفلكُم:

هُناك استراتيجية كذلك رائعة لتقليل عناد وتمرد الأطفال، حيث تقول المُعالجة النفسية ”سوزان ستيفلمان”بضرورة استخدام تقنية “التواصُل مع الطفل قبل طلب شيء منه”.

فمثلاً قبل أن تطلبوا من أطفالكُم الذهاب إلى السرير حين يأتي موعد النوم، اجلسوا أولاً بجانبهُم واظهروا اهتماماً بما يقومون به سواء إن كانوا يلعبوا أو يُشاهدوا التلفاز، فمع تلك الطريقة، سيكون هُناك استجابة سريعة منهُم لأي شيء تطلبوه منهُم بعد ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.